07‏/02‏/2012

المقاطعة خارج نطاق الاقتصاد

منذ زمن بعيد، تشغل مقاطعة الكيان الصهيوني حيزاً كبيراً من العقل الثوري الفلسطيني والعربي، تتراوح حدتها بين جماهيرية إلى روح فردية، والروح الفردية نفسها أطول.
في السنوات القلية الأخير انطلقت الحملة الشعبية لمقاطعة البضائع الصهيونية، ثم كثفت عملها في مقاطعة بضائع المتسعمرات "التي يطلقون عليها اسم مستوطنات"، وأطلقت المبادرة برعاية مصطفى البرغوثي حملة مقاطعة "التيبوزينا" بدأوا به ولم ينتهوا منه للآن مع أن التوقع كان صريح وواضح "سنقوم بتنظيف السوق منه في غضون شهر" ..... أحا .... آسف "الأحا" زلة كيبورد وليست ضمن السياق.
قبل أن أدخل نص رسالتي اود ان افرغ تساؤلات قليلة تلتهم رأسي وتمنعني من التفكير قبل كتابتها.
س1: لماذا لم نرى حملة واسعة ضد التجار المستوردين لهذه البضائع؟
س2: لماذا لم يتم محاربة الشاحنات والمحلات التجارية المغطاة بإعلانات بضائعهم؟
س3: لماذا لم يتم تنظيم حملة لمقاطعة العمل في الاراضي المحتلة أو العمل في المسستعمرات؟




بعيداً عن المقدمة
أثبتت الاحصائيات الديموغرافية أن متوسط عدد أبناء الأسرة الفلسطينية هي 7 أشخاص.
لنفرض جدلاً ان متوسط عدد الغرف في المنزل هي 4 غرف مع المنافع "مطبخ + حمام"

لنأخذ منزل واحد فقط لتبسيط المثال، أسرة مكونة من الوالدين 4 أبناء و 3 بنات "ولنفرض انه منزلك عزيزي القارئ وأنت الأخ الأصغر"
وفي وضح النهار جئت أنا وأخوتي سطونا على منزلك، قلتنا الأخ الأكبر، أسرنا الأب والأخ الثاني، طردنا الأخ الثالث، ووضعنا الأخ الأصغر مع أمه وأخواته في غرف واحدة والحمام، وسيطرنا على بقية المنزل.
وقررنا أن نفتتح مخبز في المنزل الذي سلبناه منك، وقمنا بإنتاج أجود نوعية خبز في البلد، وأسعارنا أرخص من أسعار مخبز جيرانكم.

س1: من أين ستقوم بشراء الخبز؟ من المخبز المقام في بيتك المسلوب "خبز ممتاز ورخيص" أم من مخبز جيرانكم "رديء الجودة ومرتفع الثمن"؟
س2: ماذا ستفعل عندما تعلم أن ابن عمك يقوم بشراء الخبز من مخبزنا المقام في بيتك المسلوب ؟
س3: ما رأيك بابن عمك الآخر الذي يقوم بشراء الخبز من مخبزنا المقام على بيتك المسلوب للقرى المجاورة ؟
س4: إذا عرضنا عليك العمل في مخبزنا المقام في بيتك المسلوب "براتب مغري جداً" هل ستوافق وتقوم بالعمل عندنا ؟


الرجاء الإجابة على الأسئلة بصدق


ملاحظة: حقوق النشر لجميع المواضيع في المدونة محفوظة للمؤلف طلحة العلي، وبعض المشاركات المنسوبة لأصحابها....
   
إلا هذه فحقوق النشر غير محفوظة إطلاقاً ويمكن لأي شخص نشرها والادعاء أنها من كتابته "بشرط فهمها قولاً وفعلاً"

هناك 6 تعليقات:

  1. فعلاً رائعة جداً .. سلمت أناملك صديقي :)

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا صديقي :) الله يخليك

      حذف
  2. جميل صديقي هي تساؤولات حقاً صريحة ولا بد من التركيز على مصطلح "أحا" المستخدم عند الاشمئزاز الشديد ,نعم أحا للمقاطعة الملونة ,المقاطعة الصديقة للبيئة lool سأنقل الأسئلة على حائطي حول المقاطعة ..
    موضوع يستحق

    ردحذف
    الردود
    1. هي ما حصل لكن بمثال مصغر أقرب للعقل
      والمقاطعة صديقة البيئة نسيت انه البيئة بحاجة للسماد أيضاً
      انتقي الي بيعجبك وانتقد قدر الامكان ايضا :)

      حذف
  3. مقال اكثر من رائع

    بتمنى من حضرتك تدرج اسمك باخر المقال او اخر اي كتابة ادبية لحتى تضل الحقوق محفوظة عند النشر

    تحياتي

    ردحذف
    الردود
    1. شكراً
      المدونة باسمي، لا حاجة لكتابته في كل مكان

      حذف