11‏/08‏/2012

أفرغتُ نفسي من نَفسِها


أفرغتُ نفسي من نَفسِها
وحثثتها على حفظ  سرها
في سحرها
وأشبعتها
صوراً لها
وضمختها
 في عطرها
وسألتها
هل لها
أن تدلني على عيني المها؟
فازدادت الروح ولها.

علقتها
 صورا على جدران لحظاتي
لتغدو في الفجر صلاتي
وفي الصبح نجاتي
وفي الليل مناجاتي
فباتت ذاتي
وعصمتي من زيف ملذاتي،
سألتها
فأجابت مناداتي
 دون كِبرِ أو حبر
دون ادعاء بالانشغال،
والوجه ناصع نقي
والقلب خاشع تقي
والقدر طالع خفي
أراه كأحلامي وردي
وهي تعدني بالأجمل.

أتحسس بعض ارتباكي
لدى اشتباكي بشِبْاكها
واستنشاقي لريحها
واشتياقي لروحها
التي لا تفارقني
في مقامي ومنامي
فخطط سطر ثالثاُ
ثابتاً
أوثّق به وعدي
بقتل بعدي
واستمرار فرحتنا!




هناك تعليقان (2):

  1. جميل جدا صديقي
    كنت حاب اقتبس جزء عجبني بس ما قدرت صراحة كلها جميلة :)

    ردحذف
    الردود
    1. شكراً صديقي :)
      أقتبسها كلها

      حذف